دعم البرلمانيين

صورة AGORA administrator

 

يشكّل أعضاء البرلمان (البرلمانيون) العمود الفقري للبرلمانات. وتشكّل القواعد والمركز القانوني للبرلمانين الوسيلة اللازمة ليأدّوا أعمالهم في البرلمان بفعاليّة وحريّة واستقلالية. وتعتمد المؤسسة البرلمانية الفعّالة على أداء البرلمانيين ومشاركتهم ومهاراتهم وقدراتهم. لذا المهمّ جدّاً دعم النوّاب في عملهم في البرلمان وتطوير قدراتهم مع الوقت.

وتمثّل الكتل واللجان البرلمانية الإطار الأساسي للمجالس البرلمانية. فلا يمكن للبرلماني وحده التأثير في القرارات التشريعية في البرلمان والقرارات المتعلّقة بالميزانية والرقابة من دون دعم زملائه. ويتألّف عادة البرلمان الحيوي من مجموعات منظّمة تؤثر على مجرى الحياة السياسية. كما أنّ قدرة الأحزاب والكتل السياسية ونضجها قد تنعكس على مدى قدرة البرلمان في إدارة النزاعات التي تحصل داخل البرلمان أو مع السلطة التشريعية، وفي لعب دور الوساطة في الخلافات المجتمعية. وتلعب الكتل السياسية دوراً بالغ الأهمية في  تحقيق توافق آراء على مستوى السلطة التشريعية  كما يمكن أن تحدّد وتيرة الإصلاحات وتقديم الخدمات. 

ولذلك لا بدّ للبرلمانيين أن يعوا ديناميّات التعاون في مجال المنافسة السياسية من خلال الحوار والتفاوض والتعاون والتي تتسّم بأهميّة كبيرة من أجل التغيير الديمقراطي المستدام. ولمواجهة العديد من هذه التحدّيات ذات الأهمية الوطنية،  يجب استبدال سياسة الفائز يأخذ كلّ شيء بثقافة سياسية للتسوية. وبالتالي يؤدّي البرلمانيون كفاعلين سياسيين رئيسيين دوراً مهمّاً فيما يتعلّق بوضع الأنظمة والإجراءات والآليات والمهارات اللازمة للتواصل والتشاور وبناء التوافق في الآراء وفي اللجوء إلى حلّ وسط عند اقتضاء الأمر.

من المهمّ تأمين فرص التدريب في البرلمانات لدعم بناء قدرات البرلمانيين والموظفين البرلمانيين فيما يخصّ العمليّة التشريعية وعمليّة الموازنة والمهمّة الرقابية والتمثيلية في البرلمان. وهذا ما يمكن أن يعزّز الأنظمة والعمليّات الداخلية وأن يطوّر البنى التحتية من أجل تحسين الفعاليّة وتعزيز قدرات النوّاب والموظفين لتأدية أدورهم ومسؤولياتهم بمزيد من الفعالية. ففي بداية الولاية الجديدة للبرلمان يجب إعطاء البرلمانيين المنتخبين حديثاً برنامجاً توجيهياً يوفّر لمحة عامّة عن أداء البرلمان، كما ينبغي وضع دليل في حوزتهم. 

المعهد الدولي للديمقراطية والمساعدة الانتخابية